نادينا
هل تملك القدرة على القيام بالعمل التطوعي بالمشاركة مع جمعية مراكز الأحياء ؟



الأمير مشعل بن ماجد يؤكد على دور جمعية مراكز الأحياء في رفع الوعي بالتطوع
12 أبريل 2017 - 15 رجب 1438 هـ( 134 زيارة ) .
أكد صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة على أهمية الدور الهام لجمعية مراكز الأحياء بجدة في رفع مستوى الوعي ومعرفة الشباب والفتيات بالعمل التطوعي وتوجيههم في جانب المشاركة المجتمعية.
جاء ذلك خلال تدشين سموه الكريم لمعرض الفرق التطوعية بمنطقة مكة المكرمة تحت شعار "كن قدوة.. أنا متطوع" الذي تنظمه المديرية العامة للدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة بمجمع الأندلس التجاري.
حيث استمع صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة لشرح عن برنامج وأنشطة جمعية مراكز الأحياء بجدة وجهودها في مجال التطوع من خلال مبادرة استقطاب المتطوعين ضمن برنامج العمل التطوعي "تطوع جدة".
وخلال حفل افتتاح المعرض تسلمت الجمعية من صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة درع شكر لجهودها وشراكتها مع المديرية العامة للدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة.
من جانب آخر تبرز جمعية مراكز الأحياء بجدة خلال مشاركتها جهودها في برنامج العمل التطوعي "تطوع جدة" وجهود الجمعية في تنظيم العمل التطوعي ووضعه في إطار مؤسسي واضح يسهل الوصول للفرص التطوعية للراغبين في ذلك، كما تتيح الجمعية خلال مشاركتها العديد من قنوات التواصل بينها والمتطوعين، إلى جانب برامجها في مجال رفع الوعي والمعرفة لدى المتطوعين تجاه القضايا المجتمعية من خلال عدة برامج تأهيلية وعملية وإعداد قادة الأعمال التطوعية وتهيئتهم بالمعارف والمهارات والخبرات اللازمة للمساهمة في التنمية الاجتماعية، والتنسيق لتوفير الخدمات المادية والمالية للفرق التطوعية، وتقديم خدمات وجهود تطوعية قيمة للمجتمع تسهم في حل مشكلاته ورفع مستوى وعيه ودعم قضاياه.
يذكر بأن أدوار إدارة التطوع في جمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة تشمل إعداد قيادات تطوعية مؤهلة وبناء بنك معلومات للفرص التطوعية وللمتطوعين، إلى جانب العمل على منح رخصة للعمل التطوعي، وتأهيل قيادات مجتمعية وإغاثية، واحتضان المبادرات والفرق التطوعية، إلى جانب تمكين المشاركة المجتمعية المستدامة والمشاركة الفاعلة فـي إدارة الأزمات، حيث ترحب الجمعية بجميع المتطوعين والمتطوعات للإنضمام ضمن برنامج العمل التطوعي "تطوع جدة"، بهدف تحفيزهم وزيادة دافعيتهم الإنتاجية الاجتماعية لخدمة دينهم ووطنهم ومجتمعهم.